مرآة البلد

قصف جوي بالصواريخ الفراغية والقنابل المحرمة دولياً على قرى وبلدات ريف إدلب

استهدفت المقاتلات الحربية اليوم الجمعة 30 أيلول/سبتمبر 2016، عدة بلدات وقرى بريف إدلب الجنوبي، بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والفوسفورية المحرمة دولياً.

وقال “أحمد خطيب” مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن الطيران الحربي نفّذ عقب صلاة الجمعة أربع غارات متتالية بالصواريخ الفراغية على أطراف مدينة خان شيخون من الناحية الجنوبية الشرقية، دون أن تسفر عن وقوع إصابات.

وأضاف مراسلنا، بأن قصفاً مماثلاً طال منازل المدنيين في بلدة عابدين، ما أدى لوقوع عدد من الجرحى.

وأغارت المقاتلات الحربية بالقنابل العنقودية والفوسفورية المحرمة دولياً، على قرى التمانعة والركايا وسكيك وتل عاس وأطراف قرية مدايا، ما تسبب بنشوب حرائق في الأماكن المستهدفة، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إخمادها.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية الكندة الواقعة بالقرب من مدينة جسر الشغور، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.

وقامت قوات النظام باستهداف بلدة بداما بريف جسر الشغور الغربي، بقذائف صاروخية ومدفعية أسفرت عن مقتل طفلة وإصابة العديد بجروح.

ويذكر أن أكثر من 10 مدنيين، جلّهم من النساء والأطفال، قضوا يوم أمس جراء القصف الجوي على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، وبلدة جرجناز في الريف الشرقي، وأحياء مدينة إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *