مرآة البلد

قصف جوي ومدفعي طال بلدات في ريف إدلب

شنت الطائرات الحربية الروسية اليوم الجمعة 9 كانون الأول/ديسمبر 2016، غارات جوية على عدة مدن وبلدات في ريف إدلب، رافق ذلك قصفاً مدفعياً لقوات النظام، ما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى مدنيين.

وقال “أحمد خطيب” مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن قوات النظام قامت باستهداف مدينة بنش في ريف إدلب بقذائف المدفعية ما أدى لمقتل طفل، في حين أصيب خمسة مدنيين جراء قصف جوي روسي بالصواريخ والقنابل العنقودية على المدينة.

كذلك أصيب خمسة مدنيين بينهم أطفال من عائلة واحدة إثر غارتين شنتها طائرات النظام الحربية على بلدة تفتناز.

و طال القصف الجوي كلاً من بلدات خان السبل وسراقب وتفتناز وتل النبي أيوب ومدينة كفرنبل، دون وقوع إصابات.

وقامت قوات النظام المتمركزة في بلدة الفوعة المحاصرة في ريف إدلب الشمالي باستهداف مطار تفتناز الخاضع لسيطرة جيش الفتح بقذائف الهاون.

ويذكر أن أربعة مدنيين أصيبوا يوم أمس الخميس جراء غارات شنتها طائرات النظام الحربية على مدينة بنش.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *