مرآة البلد

قصف جوي ومدفعي مكثف على مناطق بريف حماة الشمالي

كثفت قوات النظام وحليفتها روسيا السبت 6 أيار/ مايو 2017 قصفها الجوي والمدفعي على مناطق ريف حماة الشمالي الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة السورية، في خرق واضح لاتفاق تخفيف التوتر، الذي تم الوصول إليه بضمان روسي تركي إيراني في الجولة الرابعة من مؤتمر الأستانة.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات المروحية والحربية قامت باستهداف الأحياء السكنية في مدينة اللطامنة بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، ورافقها قصف بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة.

كما تعرضت المراكز الحيوية في مدينة كفرزيتا وبلدة الزكاة وقرية الزلاقيات لقصف جوي بمختلف أنواع الأسلحة وبشكل مكثف، ما أسفر عن حدوث دمار واسع في المناطق المستهدفة.

هذا دارت معارك عنيفة بين قوات النظام وقوات المعارضة في محاولة من الأخيرة استعادة النقاط التي استولت عليها قوات النظام في قرية الزلاقيات صباح اليوم.

وتمكنت فصائل المعارضة عقب اشتباكات استمرت لعدة ساعات من استعادة كافة النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام، إضافة إلى قتل وجرح عدد من عناصرها، وتدمير دبابة لها واغتنام أخرى.

ويذكر أن مناطق تخفيف التوتر التي شملتها المذكرة هي محافظات إدلب وحلب “شمال غرب” وحماة “وسط” وأجزاء من اللاذقية وريف حمص وغوطة دمشق، ودخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف ليلة 6 أيار/ مايو، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم أمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *