مرآة البلد

قصف جوي يوقع ضحايا وجرحى في بلدات الغوطة الشرقية

واصل الطيران الحربي، الأحد 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، استهداف مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق، بالصواريخ الفراغية، موقعاً المزيد من الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت عدة غارات جوية على الأحياء السكنية في بلدة الشيفونية في منطقة المرج، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة العديد بجروح.

واستهدفت الطائرات الحربية بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في بلدة أوتايا، ما أدى إلى وقوع العديد من الجرحى، بينهم حالات خطرة.

وسارعت فرق الدفاع المدني في القطاع الشرقي لريف دمشق إلى الأماكن المستهدفة لرفع الأنقاض والبحث عن عالقين تحتها، وإسعاف الجرحى إلى المراكز الطبية.

من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام على أطراف بلدة المحمدية في محاولة من الأخيرة التقدم إلى داخل البلدة.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصفٍ جوي ومدفعي متكرر، وسط حصار خانق يطبقه جيش النظام والميليشيات الموالية له، عليها.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *