مرآة البلد

قصف متبادل بين فصائل المعارضة وقوات النظام يوقع ضحية وجرحى بين المدنيين في درعا

استهدفت فصائل المعارضة في الجبهة الجنوبية اليوم الثلاثاء 9 آب/أغسطس 2016، براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مركز مدينة درعا الذي يقع تحت سيطرة النظام بعد رصد دخول آليات لقوات النظام باتجاه مركز المدينة، من قبل فصائل المعارضة.
وقال “أحمد غانم” مراسل مرآة سوريا في درعا، إن مدنياً قتل وأصيب أربعة آخرين في حي السبيل، جراء القصف المكثف والعشوائي من قبل فصائل المعارضة في درعا، فيما أكدت فصائل الجبهة الجنوبية تحقيقها عدد من الإصابات في صفوف قوات النظام، بعد استهدافها مراكزه الأمنية بعدد من الصواريخ والقذائف.

وبدورها، قامت قوات النظام بقصف الأحياء السكنية في درعا البلد المحررة، بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الـ “أرض-أرض”، من نوع “الفيل”، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى المدنيين.

كما استهدفت قوات النظام طريق “المليحة الغربية – الكرك” الشرقي بالمدفعية الثقيلة والمضادات الأرضية، ما أدى لقطع الطريق.

وأفاد مراسلنا أن القصف طال كل من بلدتي زمرين وسملين بريف درعا الشمالي، بقذائف المدفعية، دون أنباء عن وقوع إصابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *