غير مصنف

قوات المعارضة تكبد قسد خسائر في الأرواح والعتاد بريف حلب الشمالي

دارت اشتباكات عنيفة اليوم الخميس 9 آذار 2017 بين مقاتلي المعارضة وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في عدة مواقع بريف حلب الشمالي أسفرت عن خسائر في الأرواح والعتاد تكبدتها قوات سوريا الديمقراطية.

وقال ناشطون ميدانيون إن اشتباكات اندلعت بين مقاتلي المعارضة وقسد عقب استهداف مقاتلي المعارضة بالمدافع والصواريخ لمواقع قسد في قريتي كفر جنة وأطمة بريف حلب الشمالي حيث جرى تبادل القصف بكافة أنواع الأسلحة ما أدى لسقوط قتلى وإصابة آخرين بجروح في صفوف قوات قسد إضافة إلى خسائر مادية كبيرة تكبدتها تلك القوات.

من جهة أخرى قصفت قوات المعارضة بالمدفعية والقذائف نقاط تمركز قوات الأسد في بلدة جب الحميرة على الأوتوستراد بين مدينتي الباب ومنبج بريف حلب الشرقي بحسب مكاتب إعلامية تابعة للمعارضة.

وتدعم الولايات المتحدة قوات سوريا الديمقراطية وتمدها بالأسلحة والذخيرة إضافة لمساندة من مجموعة استشاريين وخبراء أمريكيين عسكريين من القوات الخاصة الأمريكية لتحرير الرقة من تنظيم الدولة.

وأشار متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن إلى إن بلاده “ترى مواقف متباينة” داخل الإدارة الأمريكية تجاه تنظيم “ب ي د/ي ب ك” الإرهابي مؤكداً أن في الإدارة الأمريكية من يدعو لمراعاة موقف تركيا يقابلها جهود لمواصلة العمليات في سوريا عن طريق “ب ي د/ي ب ك”.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق اليوم الخميس على إصرار بلاده على ضرب عناصر تنظيم “ي ب ك” في حال استمرار بقائهم في مدينة منبج مشيراً إلى أن الهدف التركي بعد الباب هو مدينة منبج مشدداً على أن بلاده ستضرب “ي ب ك” في حال بقيت عناصره فيها وعندما تصل قواته إليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *