مرآة البلد

قوات المعارضة قلبت الطاولة على قوات النظام وسيطرت على 85% من حي المنشية

أكد العميد الدكتور ابراهيم الجباوي أن معركة الموت ولا المذلة التي تخوضها فصائل الجبهة الجنوبية والثوار في حي المنشية بدرعا البلد استطاعت أن تحقق أكثر من انتصار وعلى أكثر من جهة.

وقال الدكتور الجباوي مدير الهيئة السورية للإعلام في حديث خاص لموقع مرآة سوريا اليوم الثلاثاء 11 نيسان/أبريل 2017: إن “فصائل الجيش الحر استطاعت أن تحرر 85 % من مباني الحي التي كانت تسيطر عليها قوات الأسد والمليشيات الموالية لها وأسفرت عن مقتل أكثر من 158 عنصر من بينهم رتب عليا وذلك على الصعيد العسكري” مضيفاً أنها “قلبت السحر على الساحر فبعد أن كان نظام الأسد يحاول السيطرة على المعبر القديم مع الأردن من خلال حي المنشية قامت فصائل الجيش الحر بقلب الطاولة عليه في الوقت المناسب وسيطرت على العديد من الحواجز والمباني بذلك الحي”.

وعن التقدم الكبير الذي أحرزته قوات المعارضة في حي المنشية رغم الدعم الروسي من قبل سلاح الجو الروسي قال الدكتور الجباوي:” تمكنت قوات الجيش الحر والثوار من الوقوف بوجه ثاني أكبر دولة نووية في العالم وهي روسيا التي حاولت دون جدوى ومن خلال قصفها المكثف والمستمر على الأحياء المدنية بدرعا أن تدعم قوات الأسد ومليشيا حزب الله اللبناني المتهالكة تحت ضربات الجيش الحر”.

وأشار مدير الهيئة السورية للإعلام إلى أن “الانتصار الأكبر كان على صعيد الرأي  العام حيث استطاعت معركة الموت ولا المذلة أن تعيد للجنوب السوري رونقه الأساسي من حيث الانتصارات واستطاعت أن ترفع معنويات المدنيين هناك وأن تجدد لديهم روح الثورة الذي لا يتوقف إلا بتحقيق حرية وكرامة الشعب السوري”.

وتواصل قوات المعارضة السورية تقدمها في حي المنشية على حساب قوات النظام والميليشيات الموالية لها في حي المنشية وتتصدى لمحاولاتها استعادة المناطق والنقاط التي خسرتها مؤخراً.

كما وثقت مؤسسة تجمع حوران الإعلامية أسماء 131 قتيلاً لقوات النظام غالبيتهم من مناطق الساحل السوري لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات الدائرة مع مقاتلي الجيش الحر في حي المنشية بدرعا مشيرة لوجود الكثير من جثث قوات الأسد لم يتم التعرف على هوياتهم.

وكانت قوات المعارضة تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من السيطرة على العديد من الحواجز والكتل السكنية والإستراتيجية في حي المنشية بعد معارك عنيفة مع قوات النظام وتمكن الثوار من تكبيد تلك القوات خسائر بشرية وعسكرية كبيرة خلال المعارك الدائرة بينهما منذ شباط الماضي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *