مرآة البلد

قوات سوريا الديمقراطية تمهل مقاتلي تنظيم الدولة يومين للخروج من مدينة منبج

أعلن “المجلس العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، في بيان له اليوم الخميس 21/ تموز، إمهاله مقاتلي تنظيم الدولة 48 ساعة للخروج من مدينة منبج التي تقع تحت سيطرة التنظيم ، في ريف حلب الشمالي.

وجاء في البيان “حفاظاً منا على أرواح المدنيين داخل المدينة وعلى المدينة من الدمار، نعلن أننا نقبل بمبادرة خروج عناصر الدولة (داعش) المحاصرين داخل المدينة بأسلحتهم الفردية إلى جهة يتم اختيارها وأن مدة خروجهم هي 48 ساعة”.
وشدد المجلس العسكري في البيان على أن هذه المبادرة هي الفرصة الوحيدة والأخيرة أمام عناصر التنظيم، كما دعا البيان المدنيين المحاصرين، للخروج من المدينة والابتعاد عن مناطق الاشتباك، حفاظاً على حياتهم، مشيراً إلى أن المجلس العسكري قرر التحرك “استجابة لنداء الفعاليات الاجتماعية المتكررة في المدينة”.

وجاءت هذه الخطوة، بعد المجزرة التي قام بها طيران التحالف الدولي في غارات شنها على مناطق بالقرب من منبج، ما أسفر عن سقوط 200 قتيل من المدنيين وعشرات الجرحى.

ويذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” رفضت قبل أيام المبادرة الإنسانية التي أطلقتها منظمات حقوقية وهيئات سياسية لإعلان “هدنة إنسانية” مدتها ثلاثة أيام في مدينة منبج.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” قد سيطرت الثلاثاء الفائت على كامل حي الحزاونة جنوبي مدينة منبج، وسط معارك لا تزال مستمرة مع تنظيم “الدولة” في المدينة المحاصرة من جميع الجهات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *