مرآة البلد

قيادي في تحرير الشام يدعو الفصائل للاندماج تحت مظلة الحكومة المؤقتة

دعا أحد القيادات البارزة في هيئة تحرير الشام اليوم الأربعاء 31 أيار/ مايو 2017، جميع الفصائل بحل نفسها والعمل تحت مظلة الحكومة السورية المؤقتة وذلك منعاً لتصنيف أي فصيل ضمن لوائح الإرهاب واستهدافه.

وقال حسام الأطرش وهو عضو مجلس الشورى في تحرير الشام، في تغريدات له على تويتر، إن هذا هو “الطريق التكتيكي الوحيد لتجنب التصنيف، واستعادة زمام المبادرة وإنهاء الحالة الفصائلية المقيتة، ومخاطبة الدول بشكل رسمي”.

وحسب الأطرش فإنه على الحكومة السورية المؤقتة أن تضم كافة الفصائل تحت إدارة وزارة الدفاع لديها لأنها “تصلح لأن تكون غطاء للمناطق المحررة ويستحيل تصنيفها” محذراً من أن الاستمرار في الواقع الفصائلي الحالي لن يؤدي إلى إحراز تقدم في مواجهة قوات النظام والمليشيات المساندة لها.

هذا وقد صدرت بعض الانتقادات لتغريدات الأطرش حيث وصفها الزبير الغزي أحد شرعيي تحرير الشام بأنها خاطئة ولا تمثل هيئة تحرير الشام، أو فكرها وخطابها وأكد الغزي أنهم في تحرير الشام “لا يرتضون بأن تتولى الحكومة المؤقتة إدارة المناطق المحررة”.

أما المدعو “الذهبي” شرعيي آخر في تحرير الشام هاجم تغريدات الأطرش بشدة واعتبره خطاباً يتبرأ منه كل من حمل السلاح من المجاهدين في سوريا، وقال الذهبي: ” هذه الدعوة كمن أراد لمجاهد أن يختبئ في ملهى ليلي”

يذكر أن حسام الأطرش كان أحد الشرعيين الكبار في حركة نور الدين الزنكي قبل اندماجها مع عدد من فصائل المعارضة أبرزها جبهة فتح الشام في تشكيل جديد أطلقوا عليه “هيئة تحرير الشام” تم الإعلان عنه في نهاية كانون الثاني/ يناير من هذا العام.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *