مرآة العالم

كندا تفرض عقوبات على 27 مسؤولاً رفيع المستوى في نظام الأسد

فرضت كندا عقوبات على 27 مسؤولاً رفيع المستوى لدى النظام السوري، في إطار العقوبات المفروضة على نظام بشار الأسد في سوريا.

وأعلنت وزيرة الخارجية الكندية “كريستي فريلاند” في بيان صادر عنها الجمعة 14 نيسان/إبريل 2017، أن العقوبات المفروضة على المسؤولين تتمثل بتجميد أموالهم وحظر التجارة عليهم.

وقالت “فريلاند” في بيانها إن العقوبات الجديدة هي جزء من جهود كندا المستمرة للضغط على نظام بشار الأسد لوقف العنف ضد الأطفال والنساء والرجال الأبرياء.

وأشارت فريلاند إلى أن “الهجوم بالأسلحة الكيميائية الأسبوع الماضي في جنوب إدلب جريمة حرب وهو غير مقبول.. وأن كندا تعمل مع حلفائها لإنهاء الحرب في سوريا ومحاسبة المسؤولين عنها”.

ووصفت الوزيرة الكندية الهجوم الكيمياوي الذي شنّه نظام الأسد على بلدة خان شيخون، في ريف إدلب الأسبوع الماضي، بـ”جريمة حرب”، ولا يمكن قبوله.

ويذكر أن الطيران الحربي التابع لنظام بشار الأسد قد ارتكب بتاريخ الثلاثاء 4 نيسان/إبريل 2017مجزرة كيماوية مروعة في مدينة خان شيخون بريف إدلب، راح ضحيتها المئات من المدنيين، غالبيتهم من النساء والأطفال، فضلاً عن الأعداد الكبيرة من المصابين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *