مرآة البلد

كيلومترات قليلة تفصل النظام عن إدلب والحدود التركية

واصلت قوات النظام المدعومة بالميليشيات المحلية و الأجنبية محاولة التقدم بريف اللاذقية الشمالي.

 حيث أفاد ناشطون معارضون اليوم 25 شباط/ فبراير 2016 بأن قوات النظام تحاول الالتفاف واقتحام التفاحية وجبالها الاستراتيجية وسط قصف جوي ومدفعي عنيف ومتواصل.
كما تعرضت مخيمات صفيات على الحدود السورية التركية لقصف ما أثار حالة هلع ونزوح للمدنيين الذين كانوا قد نزحوا سابقاً من مخيمات أوبين بعد قصفها.
ووسط هذه الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها المدنيون في جبلي الأكراد والتركمان قامت قوات النظام بقطع طريق اليمضية من خلال استهدافه بصواريخ “الكورنيت” المضادة للدروع وسط إغلاق السلطات التركية للمعبر الإنساني المتواجد في القرية ما أدى إلى حصار عشرات العائلات.
وناشد ناشطون كافة الفصائل المعارضة للتحرك بسرعة لحماية المدنيين وفك الحصار عنهم في اليمضية.
هذا وتشهد مناطق ريف اللاذقية الشمالي أوضاعاً إنسانية صعبةً للغاية بعد نزوح عشرات الآلاف من قراهم إثر تعرضها للقصف العنيف أو سيطرة قوات النظام عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *