مرآة البلد

لأول مرة .. حاملة الطائرات الروسية تشارك في الأعمال العسكرية في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، استخدامها للمرة الأولى حاملة الطائرات التابعة للأسطول البحري الروسي في قصفها للمناطق المحررة شمال سوريا.

في تصريح لوزير الدفاع الروسي “سيرجي شويجو” أدلى به لوكالة “سبوتنيك” الروسية أكد فيه  أن “فرقاطة أطلقت صواريخ كروز، فيما أقلعت طائرات من حاملة الطائرات الروسية الوحيدة الاميرال كوزنتسوف، وكذلك أطلقت صواريخ من نظام صاروخي بري متحرك داخل الأراضي السورية”.

ونقلت “سبوتنيك” عن وزير الدفاع الروسي، ، تأكيده شن روسيا ضربات صاروخية ضد فصائل المعارضة، دون أن يحدد المواقع التي استهدفتها بلاده على الأراضي السورية.

وأضاف الوزير الروسي أنه أخبر فلاديمير بوتين أن القوات الروسية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة وجبهة فتح الشام، ضمن محافظتي حمص وإدلب، مستهدفةً مخازن للذخيرة ومراكز تدريب ومصانع، على حد وصفه.

هذا وشهدت مدن وبلدات ريف إدلب وريف حلب منذ ساعات الصباح الأولى قصفاً جوياً مكثّفاً، حيث وصلت حصيلة الغارات الجوية إلى أكثر من أربعين غارة بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة، ما تسبب بسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *