مرآة العالم

لاجئ سوري يتفوق دراسياً في فرنسا

استطاع الطالب السوري هيثم الأسود ابن مدينة درعا, مهد الثورة السورية, التفوق على زملائه الفرنسيين في امتحانات الثانوية العامة.
حيث احتفت وسائل الإعلام الفرنسية بانجاز هيثم الذي لجأ إلى فرنسا مع عائلته قبل ثلاثة سنوات ونصف, هربا من الأحداث الدامية وبطش النظام السوري بالمدنيين. واستطاع خلال هذه الفترة الوجيزة تعلم اللغة الفرنسية والتفوق على زملائه الفرنسيين, ليكون في النهاية في صفوف المقبولين في المعهد العالي الفرنسي, والذي يعد أعلى مستوى تعليمي في البلاد وأعلى من التعليم الجامعي هناك, والذي يقبل سنويا عددا محدودا جدا من الطلاب على مستوى فرنسا.
وعزا هيثم تفوقه إلى تطور المناهج التعليمية في فرنسا وقائلا “هنا لا نحفظ قوانين الرياضيات ونطبقها في المسائل فقط, بل نتعلم كيفية تطوير هذه العلاقات وانتقادها, فالمناهج تعمل على تنمية الفكر النقدي والتحليلي للطلاب”.
وأضاف “ليس لدينا مادة قومية ولا نحفظ أقوال ساراكوزي ولا هولاند, لينا فقط مادة الفلسفة التي تهتم بموضوع الحريات وثقافة المجتمع والمبادئ الأخلاقية والإنسانية, ليس فلسفة تمجيد حافظ الأسد وتمجيد الأفراد كما في سوريا”.
ويطمح هيثم الأسود حاليا للوصول إلى أعلى مستوى تعلمي ممكن, وتحصيل أكبر قدر من العلم حتى يعود لخدمة وطنه سوريا, التي يحلم أن يراها قريبا بدون بشار الأسد وتنظيم الدولة, سوريا المدنية المتحضرة.

من الجدير بالذكر أن نتائج الثانوية العامة في فرنسا قد صدرت منذ أكثر من شهر ومع ذلك مازالت الصحف الفرنسية تتحدث عن تفوق الشاب هيثم

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *