مرآة البلد

لصالح مهجري حلب…الهلال الأحمر التركي يعتزم بناء ألف وحدة سكنية في إدلب

أعلنت منظمة الهلال الأحمر التركي عن عزمها بناء وحدات سكنية لمهجري حلب القاطنين حالياً في مدينة إدلب وريفها، والذي بلغ عددهم نحو 40 ألف شخص.

وقال رئيس المنظمة “كرم قنق” في تصريح لوكالة الأناضول التركية اليوم 4 حزيران/يونيو 2017، عن المنظمة تعتزم بناء ألف منزل في إدلب، لصالح مهجري حلب.

وأكد “قنق” على أن منظمة الهلال الأحمر التركي تعتزم إقامة العديد من الاستثمارات طويلة الأجل لصالح المهجرين، لافتاً إلى أنها قد نفذت سابقاً عدداً كبيراً من المشاريع من بينها دورٌ للأيتام.

وأشار إلى أن نحو 2800 عائلة في المنطقة تتلقى رعاية صحية وغذائية منتظمة من قبل الهلال الأحمر التركي.

وأضاف “قنق” أن نحو 700 ألف شخص يعيشون في مخيمات غير نظامية منتشرة بريف إدلب، مؤكداً على أن المنظمة ستواصل تقديم الإمدادات الغذائية للسكان.

وتستقبل محافظة إدلب العدد الأكبر من النازحين الذين هجروا من مناطق مختلفة من سوريا، بفعل سياسة التهجير القسري والتغيير الديمغرافي التي يتبعها نظام الأسد في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وكان المدير العام لمنظمة الهلال الأحمر التركي “محمدغوللو أوغلو” صادق في شهر نيسان/إبريل الماضي على مذكرة تفاهم مع “إبراهيم علي” الرئيس التنفيذي لمؤسسة “عفيف” القطرية تفضي ببناء ألف وحدة سكنية للنازحين السوريين في إدلب، بتكلفة تصل إلى 4 ملايين و500 ألف دولار.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *