مرآة البلد

لليوم الثاني على التوالي..النظام يُكثّف قصفه موقعاً ضحايا في مدن وبلدات ريف دمشق

تعرّضت مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق اليوم الاثنين 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، لقصف جوي ومدفعي مكثف، استهدف أحياءها السكنية، وأوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

و قال ناشطون ميدانيون، إن قوات النظام قصفت بأكثر من 30 قذيفة مدفعية أحياء مدينة حرستا، مستهدفةً منازل المدنيين، ما أسفر عن مقتل أب وابنته، وإصابة العديد بجروح.

و استهدف عناصر النظام أحياء مدينة دوما بأكثر من 15 قذيفة مدفعية وصاروخية، ترافق ذلك بقصف جوي بعدة صواريخ فراغية محملة بمادة النابالم الحارقة، ما تسبب بسقوط العديد من الجرحى، ونشوب حرائق في الأبنية السكنية، فضلاً عن الدمار الكبير الذي لحق بمنازل المدنيين.

و أشار الناشطون إلى أن الطيران الحربي شنّ عدة غارات جوية على بلدات الشيفونية وحرزما والريحان والنشابية، ما أدى إلى سقوط عدد من الإصابات.

و سارعت فرق الدفاع المدني في القطاع الشرقي لريف دمشق، إلى الأماكن المستهدفة، وعملت على نقل الجرحى إلى المراكز الطبية وإخماد الحرائق المندلعة.

يذكر أن 21 قتيلاً وعشرات الجرحى، جلّهم من الأطفال، سقطوا يوم أمس، ضحية قصف جوي ومدفعي استهدف مدن دوما وحمورية وحرستا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *