أخبار متفرقة

مؤتمر الرياض يلقي بظلاله على علاقات “إخوة المنهج”.. شتائم على العلن بين منظرين جهاديين

تواصلت ردود الأفعال على المؤتمر الصحفي الذي عقده أمير جبهة النصرة في سوريا “أبو محمد الجولاني” و تم نشره يوم أمس، لتلقي بظلالها على تعليقات و تغريدات منظرين جهاديين على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث تبادل كل من “د.طارق عبد الحليم” أحد منظري التيار السلفي الجهادي، و “أبو ماريا القحطاني” الشرعي العام السابق لجبهة النصرة، حديثًا تخللته شتائم في عدة تغريدات لهما على موقع “تويتر”.

“عبد الحليم” وصف “القحطاني” بأنه “عيّي”، و طالبه بالانتباه، واصفًا إياه بأنّه لا يتخذ موقفًا واضحًا من مؤتمر الرياض و “تكفير المجاهدين المتأولين”، و قال في رد له مشيرًا إلى اسم “القحطاني” و أحد أسماء المعلقين:”كذبت و بهت يا حمار اليوم، لم تقرأ ما كتبت، لكن لغتنا لا يفهمها أمثالك”.

“القحطاني” بدوره اتخذ قالب العقلانية في ردوده على “عبد الحليم” و أوضح أنّه ليس من الذين يكفرون أحدًا، و أنه ضد مؤتمر الرياض، مؤكدًا على وجهة نظره بأنّ “الجهاد هو الحل”، و قال:”أنا أبو ماريا، و لست حمارًا، و الله أحزن أن تخرج منك هذه الألفاظ، و لعل حسابكم مخترق”.ccccccccccccsyrian-mirror-13-12-004-1ttttttttttttttttttttttttttttttttttttttttt

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *