أخبار متفرقة

ماذا قال “عشاق أرطغرل” عن معركة دمشق؟

يجتمع أكثر من ثمانين ألف شخص في مجموعة “عشاق مسلسل قيامة أرطغرل” على موقع الفيسبوك، يتداولون فيها أخبار المسلسل، و ما يحمله من قيم و أخلاق و استنفار الهمم.

و لا تخلو المجموعة – كأي منتدى عربي- من الحوارات السياسية، إلا أنّ تلك الحوارات محددة بنهج لا يقبل بالظلم، و يعارض نظام الأسد المسؤول عن قتل نحو مليون شخص في سوريا، و نظام السيسي الانقلابي الذي أطاح بثورة المصريين في يناير.

معركة دمشق المفاجئة التي بدأت صباح اليوم الأحد 19 آذار/مارس 2017، كان لها نصيب من منشورات المجموعة، حيث قال شخص غير واحد بالنشر عن المعركة، و طلب الدعاء لنصر ثوار سوريا.

و قال حساب يحمل اسم “علي يار” (و هي إحدى شخصيات المسلسل التي بذلك الغالي و الرخيص للسير في طريق العدالة):” المكان الموجود فيه الكلب بشار تحت نيرااان الثوار ✌ اللهم اكتب لاهل سوريا النصر فى هذه الليله ?”، في  إشارة منه إلى معركة دمشق.

و انهالت التعليقات على المنشور، و في معظمها دعوات لثوار سوريا بتحقيق النصر على نظام الأسد، و وضع حد لآلة قمعه العسكرية التي قتلت زهاء مليون شخص، و هجرت أكثر من 12 مليونًا آخرين من منازلهم، بينهم 6 ملايين خارج البلاد.

فاطمة حاتم و محمد البرهومي و أم محمد غريب و العفيفي مصطفى و محمد القناوي و محمد سلمان و مصطفى سامي و آخرون علقوا على دعوة “علي يار” بـ “آمين”.

فيما اختارت “ريحانة الجنة”(لقب وهمي) أن تستفيض بالدعاء و تعلق:” يا رب …انصرهم يا رب ….فرح قلوبنا بهلاك الظالم بشار يا رب …يا رب نصرك الذي وعدت عبادك المستضعفين المؤمنين يا رب”.

و تدعم الشعوب العربية الثورة السورية التي انطلقت في مثل هذه الأيام من عام 2011، و التي قابلها بشار الأسد بالدبابات و القصف و القتل منذ أيامها الأولى، ليستقدم لاحقًا ميليشيات إيرانية و لبنانية تابعة لحزب الله و أخرى أفغانية و عراقية تم تجنيدها على أساس طائفي، لمساندته في حربه ضد قوات المعارضة السورية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *