أخبار تركيا

مجرم حرب ومسؤول عن مجازر دامية بسوريا ضمن المشاركين في سوتشي.. تركيا تطالب بطرد معراج أورال من روسيا

(متابعة – مرآة سوريا) طالبت تركيا بتوضيحات من روسيا إزاء ظهور “الإرهابي” التركي معراج أورال بين المشاركين في مؤتمر الحوار السوري الذي انطلقت جلساته في مدينة سوتشي.

وبحسب مصادر دبلوماسية تركية، فإن الوزارة طالبت منظمي المؤتمر وهما وزارتا الخارجية والدفاع الروسيتين، بتوضيحات إزاء ظهور معراج أورال بين المشاركين في مؤتمر سوتشي.

ويتزعم أورال تنظيمي جبهة الخلاص الشعبية في تركيا (المستعجلون) وجبهة تحرير لواء الإسكندرون، اللذين تعتبرهما تركيا “إرهابيين”.

وأعربت الخارجية التركية للجهات المعنية في موسكو عن انزعاجها من ظهور المذكور في مؤتمر سوتشي، علماً بأن اسمه لم يكن مدرجاً في قائمة المدعوين التي سلّمتها روسيا لتركيا.

من جهتها، قالت السلطات الروسية للجانب التركي إنه “سيجري التدقيق في المسألة على الفور وإعلام الجانب التركي بالنتيجة”.

وتعد “جبهة تحرير لواء إسكندرون” تجمّعاً لـ”الشبيحة” (مليشيا تقاتل إلى جانب النظام) في ريف اللاذقية، ومتهمة بارتكاب مجزرة بلدة البيضا التابعة لمدينة بانياس في ريف محافظة طرطوس (غرب)، التي راح ضحيتها أكثر من 150 قتيلاً عام 2013.

كما تتهم أنقرة الجبهة وقائدها أورال الذي يُعرف في سوريا باسم “علي كيالي”، بالوقوف وراء تفجيرات بلدة ريحانلي بولاية هطاي جنوبي تركيا عام 2013، التي قتل فيها 52 شخصاً من السوريين والأتراك عام 2013.

وحظي أورال (مواليد 1956 هطاي – تركيا) بامتيازات خاصة من قبل عائلة الأسد بعد فراره من تركيا عام 1982، للقرابة التي تربط زوجته “ملك الفاضل” بالأسرة الحاكمة في سوريا، وكان على علاقة قوية بجميل الأسد شقيق الرئيس السابق حافظ الأسد.

 

 
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *