مرآة البلد

مجهول يغتال إعلاميًا من مدينة حمص في ولاية العثمانية التركية

(العثمانية – مرآة سوريا) أقدم مسلح مجهول على قتل الإعلامي السوري “محمود دعبول” أمام باب منزله في ولاية العثمانية جنوبيّ تركيا الخميس. 

و قالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما اطلع عليه موقع مرآة سوريا، إنّ “محمود دعبول” و الذي يعمل معلمًا في العثمانية، قتل أمام باب منزله في محلة “رؤوف بي” بطلقة من سلاح ناري استقرت في رأسه مباشرة. 

و نقل “دعبول” المنحدر من حي بابا عمرو بمدينة حمص، إلى المشفى مباشرة، و رغم محاولات الأطباء في إنقاذه إلا أنّه فارق الحياة. 

و عمل “دعبول” مع “كتائب الفاروق” لفترة طويلة، و شابت علاقته بالفصيل الذي يستر بقاياه الآن في مدينة بنش بريف إدلب خلافات كبيرة بعد انقسامها ما بين “أبو السايح جنيدي” و “عمار البقاعي”. 

و تمت محاولة اغتيال “دعبول” قبل سنة في مدينة الريحانية بولاية هاتاي، حيث استقرت رصاصة أطلقها راكب دراجة نارية في رقبته، و اتهم دعبول آنذاك “من ينسب نفسه للثورة” بمحاولة قتله. 

و قال تقرير الشرطة إنّها أثبتت أن الذي أطلق النار على “دعبول” في العثمانية الخميس، سوري الجنسية، و فر على دراجة كهربائية. 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *