مرآة البلد

معارك على أشدها في القابون وقصف لا يهدأ

تجددت الاشتباكات اليوم الأحد 7 أيار/مايو 2017 بين قوات المعارضة السورية وقوات النظام والميليشيات الموالية لها عقب هجوم الأخيرة على مواقع قوات المعارضة في حي القابون بالعاصمة دمشق.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن شنت هجوماً واسعاً باتجاه حي القلمون من محور شارع الحافظ الفاصل بين القابون وبرزة تحت غطاء مدفعي وقصف بخراطيم  من كاسحة الألغام الروسية فاندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أطراف الحي استخدم فيها الطرفان كافة أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأضاف الناشطون بأن حي القابون الدمشقي يشهد معارك هي الأعنف من اندلاع الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام التي تستميت في سبيل اقتحام الحي والتقدم فيه.

وترافقت الاشتباكات مع قصف بالمدفعية والصواريخ طال مواقع الاشتباكات وأحدث أضراراً مادية كبيرة.

 وأعلنت قوات المعارضة عن تمكنها من تدمير تركس بلدوزر تابع لقوات النظام على أطراف حي القابون.

وكان اتفاق المناطق الأربع الآمنة ضمن اتفاق “تخفيف التوتر” قد دخل يومه الثاني مع تجدد الخروقات من قبل قوات النظام وميليشياته المساندة له في عدة مناطق من سوريا بينما  أعلنت زارة الدفاع الروسية مساء أمس أن “حي القابون غير مشمول باتفاق مناطق تخفيف التوتر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *