مرآة البلد

معارك على أشدها في حي جوبر وخسائر كبيرة لقوات النظام في العتاد والأرواح

تجددت الاشتباكات اليوم الأربعاء 21 حزيران/يونيو 2017 بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الأجنبية على أطراف حي جوبر الدمشقي إثر محاولات هجومية من قبل قوات النظام بهدف اقتحام الحي والسيطرة عليه بمساندة جوية وصاروخية.

وقال ناشطون ميدانيون إن قوات النظام جددت هجماتها اليوم على حي جوبر بغية اقتحامه بدعم جوي وتمهيد مدفعي وصاروخي فاندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين من جهة «طيبة»، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل على محاور الاشتباكات، وتمكنت قوات المعارضة من منع تقدم القوات المهاجمة باتجاه الحي وتكبيدها خسائر بشرية وعسكرية كبيرة.

وأعلنت فصائل المعارضة عن تمكنها من قتل وجرح ما لا يقل عن عشرين عنصراً من قوات النظام إضافة لوقوع خسائر عسكرية في صفوفهم.

وأضافت فصائل المعارضة انها تخوض معارك هي الأشد على جبهة حي جوبر حيث يستميت عناصر النظام بهدف التقدم والسيطرة على الحي الدمشقي.

وتزامنت المعارك على أطراف حي جوبر مع عدة غارات جوية شنتها المقاتلات الحربية على الحي ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح نقلوا على إثرها إلى النقاط الطبية القريبة للعلاج.

وردت فصائل المعارضة على قصف المدنيين باستهداف مناطق سيطرة النظام في مدينة دمشق بعدد من القذائف المدفعية والهاون دون ورود أنباء عن وقوع أية أضرار.

وكانت قوات النظام مدعومة بالميليشيات الإيرانية واللبنانية قد شنت حملة عسكرية تصعيدية مطلع هذا الأسبوع بغية إبعاد قوات المعارضة عن آخر الأحياء الدمشقية التي تسيطر عليها تساندها الطائرات الحربية والقصف المدفعي والصاروخي المكثف.

يذكر أن قوات المعارضة أجبرت على التوقيع على اتفاقات مصالحة مع قوات النظام قضت بتهجير قسري لأبناء أحياء القابون وتشرين وبرزة من منازلهم إلى مناطق الشمال السوري.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *