مرآة البلد

معارك مستمرة بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد على جبهات غوطة دمشق الشرقية

جددت قوات النظام والميليشيات الموالية لها اليوم الاثنين 13/2/2017 محاولاتها الهجومية للتقدم على جبهات الغوطة الشرقية بريف دمشق حيث اندلعت معارك بين تلك القوات ومقاتلي المعارضة جرى من خلالها قصف متبادل بكافة أنواع الأسلحة دون إحراز أي تقدم.

وقال ناشطون ميدانيون إن معارك عنيفة دارت صباح اليوم بين الثوار وقوات الأسد على جبهة المحمدية وبلدة جسرين في غوطة دمشق الشرقية ضمن محاولات النظام للسيطرة على هاتين الجبهتين الاستراتيجيتين في الغوطة وجرى القصف المدفعي والصاروخي المتبادل بين الطرفين استهدف مواقع الاشتباكات دون إحراز أي تقدم من قوات النظام التي بدأت الهجوم على مواقع المعارضة بقصف الأحياء السكنية في البلدتين ما أسفر عن أضرار في منازل وممتلكات المدنيين.

 كما استهدفت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها بقذائف المدفعية والرشاشات التجمعات السكنية في منطقتي بقين ومضايا المحاصرتين ومدينة الزبداني ما تسبب بوقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وتسعى قوات النظام لاقتحام عدة بلدات في مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق بهدف التقدم وإحكام السيطرة على تلك المناطق الإستراتيجية بالنسبة للنظام وميليشياته الموالية له إلا أن مقاتلي المعارضة يفشلون خطط النظام ويتصدون لمحاولات الاقتحام والتقدم على جبهات حزرما وجسرين والمحمدية موقعين المزيد من الخسائر المادية والبشرية في صفوفهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *