مرآة البلد

مع اشتداد المعارك 10 قتلى لميليشيات حزب الله اللبناني في حي المنشية بدرعا

تجددت المعارك اليوم الأحد 4 حزيران/يونيو 2017 بين قوات المعارضة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الأجنبية الموالية لها في حي المنشية بدرعا البلد إثر هجوم شنته قوات النظام في محاولة لاستعادة المواقع التي خسرتها في الحي وسط تبادل القصف بكافة أنواع الأسلحة والقذائف.

وقال ناشطون ميدانيون إن اشتباكات هي الأعنف شهدتها نقاط ومواقع قوات المعارضة في حي المنشية بعد التعزيزات العسكرية التي استقدمتها قوات النظام دعماً لمعركتها ضد قوات المعارضة.

وأعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص إن مقاتليها تمكنوا من التصدي لهجمات قوات النظام على مواقع مقاتلي المعارضة في حي المنشية في محاولة للتقدم في الحي واستعادة السيطرة على النقاط التي خسرتها قواتها خلال المعارك الأخيرة حيث استخدم الطرفان كافة أنواع الأسلحة والقذائفز

كما أكدت غرفة العمليات مقتل 10 عناصر تابعين لميليشيات حزب الله اللبناني في حي سجنة بدرعا البلد خلال الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام.

كما استهدفت قوات المعارضة بعدد من القذائف والصواريخ تجمعات قوات النظام في مبنى المخابرات الجوية والمطاحن ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وشن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد 18 غارة جوية طالت أحياء درعا البلد وألقت مروحيات النظام 49 برميلاً متفجراً على تلك الأحياء بالتزامن مع قصف صاروخي بنحو 119 صاروخاً أرض أرض من نوع فيل استهدفت المباني السكنية في الأحياء المحررة لدرعا البلد ما تسبب بوقوع دمار واسع طال المباني والممتلكات.

وكانت قوات النظام قد شنت خلال اليومين الماضيين حملة عسكرية في حي المنشية بدرعا البلد بهدف استعادة النقاط والمواقع العسكرية التي خسرتها قواتها خلال معركة الموت ولا المذلة حيث كثفت من هجماتها بتغطية جوية إضافة لقصف مدفعي وصاروخي تركز على أحياء درعا البلد المحررة.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *