مرآة البلد

مع تقدم المعارضة.. الطيران الحربي يصعد قصفه على مدن الغوطة الشرقية بريف دمشق

صعّد الطيران الحربي قصفه الجوي الأحد 19 آذار/مارس 2017، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام تشهدها الأحياء الشرقية لمدينة دمشق.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية استهدفت أحياء مدينة عربين بالصواريخ الفراغية، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف على منازل المدنيين، ما أسفر عن سقوط أربع ضحايا، بينهم طفل، والعديد من الإصابات.

كما شنّ الطيران الحربي أربع غارات جوية على منازل المدنيين في مدينة حرستا، ما تسبب بإصابة العديد من المدنيين بينهم نساء وأطفال، فيما تعرض حي جوبر في العاصمة دمشق لقصف جوي مكثف.

تأتي حملة القصف العنيفة من قبل النظام على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف دمشق، انتقاما للتقدم الذي حققته فصائل المعارضة في العاصمة دمشق.

وشنّت فصائل المعارضة صباح اليوم، هجوماً على مواقع سيطرة جيش الأسد في محيط العاصمة دمشق، سعياً لوصل حيي القابون وجوبر.

وتقدم مقاتلو المعارضة وتمكنوا من السيطرة على مواقع هامة بكراجات العباسيين ومحيطها، وسط استنفار لقوات النظام في العاصمة دمشق.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *