مرآة البلد

مع تواصل الاشتباكات في مدينة الباب بريف حلب الجيش التركي يقتل 26 عنصراً من تنظيم الدولة

تواصلت الاشتباكات بين مقاتلي “درع الفرات” المدعومين من قبل الجيش التركي وعناصر تنظيم الدولة قرب دوار الراعي في مدينة الباب من المحور الشمالي في إطار محاولة من عناصر التنظيم لاسترجاع تلك المنطقة التي سيطرت عليها فصائل درع الفرات نظراً لأهمية موقعها الإستراتيجي بالنسبة للطرفين.

وقالت رئاسة الأركان التركية اليوم الثلاثاء 14/2/2017 إن” 26 عنصراً من تنظيم الدولة قتلوا في مناطق عدة بشمالي سوريا في إطار عمليات درع الفرات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية” مضيفاً أن “القوات التركية دمرت مبانٍ وتحصينات ومقار وأسلحة وعربات تابعة للتنظيم بقصف مدفعي وصاروخي، استهدف 135 موقعاً للتنظيم، وأن المقاتلات التركية استهدفت 43 هدفًاً عائداً للتنظيم، منها 41 مبنى وسيارة مفخخة ومقر”.

وكان رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم” قال اليوم الثلاثاء خلال حديثه لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا “إن مقاتلي المعارضة المدعومين من تركيا انتزعوا السيطرة بشكل كبير على مدينة الباب بريف حلب الشرقي، من قبضة تنظيم الدولة وأن مدينة الباب باتت إلى حد بعيد تحت السيطرة، هدفنا هو منع فتح ممرات من أراض تسيطر عليها منظمات إرهابية إلى تركيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *