مرآة البلد

مغرد جهادي يكشف إلقاء القبض على الخلية المسؤولة عن الاغتيالات في الشمال السوري

كشف المغرد الجهادي المعروف بلقب “مزمجر الشام” اليوم الأربعاء أنّ اللجنة الأمنية في جيش الفتح ألقت القبض على الخلية التي نفذت معظم عمليات الاغتيال بحق المعارضين في مناطق الشمال السوري.

و قال “مزمجر الشام” الذي كان من “المقربين جدًا” لإدارة حركة أحرار الشام السابقة إنّ الخلية التي تم إلقاء القبض عليها تقف خلف حوادث اغتيال طالت قادة بارزين في جبهة النصرة و أحرار الشام و جيش السنة و فيلق الشام.

و نقل مزمجر عن مصدره في اللجنة معلومات تقول إنّ الخلية المضبوطة اعترفت بارتباطها بتنظيم الدولة، و تضم 11 شخصًا، من بينهم 4 أشخاص ينتمون لجند الأقصى.

و قال “مزمجر”:”لتدرك حجم الاختراق : أحد المتورطين في الخلية – من جماعة جند الأقصى – هو ابن شقيقة قيادي بارز في اللجنة الأمنية لجيش الفتح ومقرب منه”.

يذكر أنّ عشرات عمليات الاغتيال وقعت في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في الشمال السوري، و بخاصة في ريف إدلب، و طالعت عددًا من قادة و مقاتلي أبرز الفصائل المعارضة من قبيل جبهة النصرة و أحرار الشام وجيش السنة و فيلق الشام.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *