مرآة البلد

مقاتلات النظام الحربية تجدّد استهداف حي الوعر المحاصر موقعة المزيد من الضحايا

جدّد طيران النظام الحربي الأحد 26 شباط/فبراير 2017، قصفه على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، موقعاً المزيد من الضحايا والجرحى.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت عشر غارات جوية بالصواريخ الفراغية على الأبنية السكنية في حي الوعر المحاصر، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين، بينهم طفل، وإصابة العشرات غيرهم بجروح، فضلاً عن الدمار الكبير الذي طال الأماكن المستهدفة.

وأشار الناشطون إلى أن القصف تسبّب بدمارٍ كبير في البنى التحتية، حيث عملت فرق الدفاع المدني على رفع الأنقاض والبحث عن عالقين تحتها.

ويشهد حي الوعر المحاصر منذ يوم أمس، السبت، حملة قصفٍ جوية تعد الأعنف من نوعها منذ بدء التصعيد العسكري الذي يشنه النظام على الحي.

وبدأت الحملة العسكرية على الحي بعد ساعات من التفجيرات الكبيرة التي طالت أمس، السبت، المربع الأمني في مدينة حمص واستهدفت كلاً من فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة، حيث أعلنت هيئة تحرير الشام عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مسؤوليتها عن العملية مؤكدة مقتل 40 عنصراً من قوات النظام بينهم ضباطاً برتب عالية منهم العميد إبراهيم درويش رئيس فرع أمن الدولة بالإضافة لجرح حوالي 50 آخرين من عناصر الأفرع الأمنية.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *