مرآة البلد

مقتل أب وطفله بقصفٍ جوي على مدينة معرة النعمان بريف إدلب

جدّدت الطائرات الحربية الأحد 23 تشرين الأول/أكتوبر 2016، قصفها بالصواريخ الفراغية على مدن وبلدات ريف إدلب، موقعةً المزيد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.


وقال ناشطون ميدانيون، إن الطيران الحربي شنّ غارتين جويتين على طريق الأوتوستراد الدولي، شرق مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل مدنيين، أب وطفله، وجرح آخرين.


وأشار الناشطون إلى أن بعض المصابين في حالة خطرة، حيث قامت المراكز الطبية في المدينة بإحالتهم إلى المشافي على الحدود السورية التركية.


و أعلن مركز الدفاع المدني في المدينة عن مقتل شاب نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف جوي سابق.


وتعرضت مدينتا أريحا وجسر الشغور في ريف إدلب الغربي لقصف جوي بالصواريخ الفراغية، ما تسبّب بوقوع أضرارٍ مادية في الممتلكات.


وكانت قوات النظام المتمركزة في تلة البيضاء المطلة على قرى ريف إدلب الغربي قد استهدفت صباح اليوم، بعشرات القذائف الصاروخية، مخيمات النازحين الواقعة بالقرب من الحدود التركية، ما أدى إلى إصابة العديد من القاطنين فيها، بينهم نساء وأطفال، فضلاً عن الأضرار المادية التي لحقت بالخيم.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *