مرآة البلد

مقتل أربعة أطفال مع والدتهم إثر غارات جوية استهدفت مدينة جسرين في ريف دمشق

شنّ الطيران الحربي الجمعة 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، غارات جوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق، موقعاٌ قتلى وجرحى جلّهم من الأطفال.


وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت أربع غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مدينة جسرين، مستهدفةً الأحياء السكنية، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أطفال مع والدتهم، بالإضافة إلى سقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين.


وتعرضت مدينة دوما لقصف جوي مماثل، ترافق مع قصف مدفعي مكثف من قبل قوات النظام المتمركزة في محيط الغوطة الشرقية، ما أدى إلى إصابة العديد بجروح متفاوتة.


واستهدفت الطائرات الحربية مدينتي عربين وحرستا وبلدة أوتايا بعدد من الغارات الجوية، ما أدى إلى وقوع العديد من الإصابات، فضلاً عن الدمار الكبير الذي لحق في الممتلكات.


وهرعت فرق الدفاع المدني إلى الأماكن المستهدفة لرفع الأنقاض والبحث عن عالقين، وإسعاف الجرحى إلى المراكز الطبية.


وأعلنت المجالس المحلية في الغوطة الشرقية عن إلغاء صلاة الجمعة في المساجد، نظراً للقصف العنيف الذي تشهده مدنها وبلداتها، وتخوفاً من وقوع مجازر في صفوف المدنيين.


من الجدير بالذكر أن عشرة قتلى سقطوا بعد منتصف ليلة أمس ضحية الغارات الجوية على مدن دوما وسقبا وجسرين، وبلدة أوتايا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *