مرآة البلد

مقتل أكثر من 10 عناصر لقوات النظام أثناء محاولة اقتحام جبهة حزرما بريف دمشق

قتل أكثر من عشرة عناصر لقوات النظام وجرح آخرون اليوم الاثنين 30/1/2017أثناء محاولتهم التسلل على أطراف بلدة حزرما في الغوطة الشرقية بريف دمشق أعقب ذلك اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام تزامنت مع قصف مدفعي على مواقع الاشتباكات.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن عدة ألغام كان قد زرعها مقاتلو المعارضة انفجرت أثناء محاولة عناصر من قوات الأسد والميليشيات الموالية لها التسلل والتقدم على أطراف بلدة حزرما من جهة بلدة الميدعاني ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 عناصر من قوات الأسد وميليشياته وإصابة آخرين بجروح بعضهم إصابته خطرة حيث أعقب تلك العملية اشتباكات بكافة أنواع الأسلحة وقصف مدفعي متبادل في محاولة من قوات النظام لاقتحام بلدة حزرما.

وأضاف الناشطون بأن مقاتلي المعارضة تمكنوا من إحباط تلك العملية وإجبار قوات الأسد على التراجع بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها.

واستهدفت قوات النظام والميليشيات الموالية لها بعدد من قذائف المدفعية والصواريخ الأحياء السكنية في بلدات حزرما والنشابية ومدينتي حرستا ودوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

تحاول قوات النظام والميليشيات الموالية لها التقدم في مناطق الغوطة الشرقية ومنع الثوار من الاقتراب من مواقعها العسكرية أو محاولة التقدم في المنطقة التي تعد منطقة استراتيجية هامة بالنسبة للنظام.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *