مرآة البلد

مقتل طفل وإصابة عائلته نتيجة اقتتال فصائل المعارضة بالغوطة الشرقية

اندلعت اشتباكات بين جيش الإسلام وهيئة تحرير الشام صباح اليوم الجمعة 2 حزيران/ يونيو 2017، في بلدة الأشعري في غوطة دمشق الشرقية ما أدى إلى مقتل طفل وجرح عدد من أفراد عائلته.

وأفاد ناشطون بأن أكثر من 50 قذيفة هاون سقطت على منطقة الأشعري التي يسيطر عليها جيش الإسلام سقطت إحداها على أحد بيوت المدنيين أدت لمقتل الطفل وجرح آخرين من عائلته.

واشتدت وتيرة المعارك اليوم بين فصيل جيش الإسلام وهيئة تحرير الشام وسط اتهامات متبادلة من الطرفين بالمسؤولية عن اندلاع الاقتتال الذي خمدت وتيرته في الآونة الأخيرة لتنطلق شرارته يوم أمس الخميس مجدداً بهجوم جيش الإسلام على مواقع تابعة لتحرير الشام وفيلق الرحمن بالغوطة.

يذكر أن الاقتتال الحاصل في الغوطة بدأ في أواخر نيسان/ أبريل الماضي حيث قام جيش الإسلام بالهجوم على مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن بحجة تطهير الغوطة من التكفيريين، ليتراجع فيما بعد بسبب الضغط الشعبي والمظاهرات الغاضبة التي عمت سوريا والتي طالبت بوقف الاقتتال الذي لا يخدم إلى النظام وأعوانه حسب رأي المتظاهرين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *