مرآة البلد

مقتل عدد من قوات النظام في اشتباكات مع المعارضة بريف حماة

قتل عدد من قوات النظام اليوم السبت 22 نيسان/ أبريل 2017، أثناء محاولتها للتقدم في ريف حماة الشمالي حيث تصدت لها المعارضة وكبدتها خسائر مادية في العتاد العسكري.

فقد أعلنت هيئة تحرير الشام عن مقتل عدد من قوات النظام بكمين محكم أثناء محاولتهم في التقدم باتجاه البويضة شمالي مدينة صوران بريف حماة الشمالي.

وأعلن جيش إدلب الحر التابع للمعارضة على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، تدميره لدبابة من نوع t90 وراجمة صواريخ بالقرب من حاجز النظام عند المداجن على أطراف بلدة طيبة الإمام، وعلى نفس الجبهة أعلنت سرية ال م.د التابعة للفرقة الوسطى تدمير دبابة ثانية لقوات الأسد على جبهة الويبدة في طيبة الإمام بصاروخ مضاد للدروع تاو ومقتل طاقمها بالكامل.

وأما جيش العزة التابع للمعارضة فاستطاع تدمير دبابة ثالثة وقتل عدد من عناصر النظام في “رحبة خطاب للدبابات” قرب بلدة خطاب بعد استهدافها بصاروخ “تاو”.

أما جواً فقام الطيران الحربي الروسي بشن غارات جوية مكثفة بالصواريخ الفراغية والصواريخ المظلية استهدفت مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي في محاولة للضغط على المقاومة في خطوطها الخلفية.

وتتركز الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام، عند الأطراف الجنوبية لمدينة حلفايا وقريتي سن سحر وبطيش، إضافة إلى قرية البويضة ومعركبة شمال غرب مدينة طيبة الإمام، ومحيط مدينة صوران وتل بزام، حيث تدور معارك واسعة تحاول المعارضة من خلالها منع قوات النظام من التقدم في المنطقة.

يذكر أن قوات النظام استطاعت يوم أمس الجمعة السيطرة على بلدة طيبة الإمام وسط قصف جوي مكثف، كما استطاعت في وقت سابق وبدعم من الميليشات الإيرانية والشيعية من إستعادة جميع البلدات والقرى التي خسرتها ضمن معركة “وقل اعملوا” التي أطلقتها عدد من فصائل المعارضة في الـ21 من آذار/ مارس الماضي بهدف التقدم باتجاه مدينة حماة ومطارها العسكري.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *