مرآة البلد

مقتل قائد كبير في حزب الله وأربعة من مرافقيه في جرود القلمون

لا تزال ميليشيا حزب الله تتكبد الكثير من الخسائر في عناصرها القتالية، ولا سيما القيادية منها، في جرود القلمون الغربي، وهذا ما تبينه وسائل الإعلام، حيث تعلن بين وقت وآخر عن معارك وكمائن تنصبها فصائل جيش فتح القلمون لعناصر ميليشيا حزب الله وآلياته فتقتل وتدمر العديد من عناصر حزب الله وآلياته.. 
وهذا ما أكدت جانباً منه أمس الثلاثاء مواقع إعلامية شيعية تابعة لحزب الله، حيث نعت المدعو حسن محمود دياب الملقب بـ( باقر)، والذي قتل يوم الاثنين أثناء قيامه ” بواجبه الجهادي ” في سوريا، بحسب تعبيرها. .. 
وذكرت تلك المواقع أن القتيل حسن محمود دياب من بلدة ” يونين، وهو قيادي كبير في حزب الله.. كما ذكرت أن أربعة من مرافقيه قتلوا معه أيضاً جراء استهداف سيارتهم في منطقة ” الرهوة ” بجرود القلمون
وكان جيش فتح القلمون بث يوم أمس الأول الاثنين تسجيلاً مصوراً يظهر استهداف آلية تابعة لحزب الله، وذكر المركز الإعلامي التابع لغرفة عمليات جيش فتح القلمون أن الآلية كانت تقل قيادياً من ميليشيا حزب الله مع عدد من مرافقيه في منطقة الرهوة في القلمون الغربي..
وأظهر الشريط المصور لحظة استهداف السيارة بصاروخ حراري أصاب الهدف بدقة، وأدى ذلك إلى تدمير الآلية ومقتل جميع من فيها..
يُذكر أن منطقة ” الرهوة ” في القلمون الغربي تعد المدخل الجنوبي لتلال عرسال بالقرب من الحدود السورية اللبنانية. وكثيراً ما تشهد هذه المنطقة اشتباكات متقطعة منذ بدء معارك القلمون في أيار/ مايو الماضي بين فصائل جيش فتح القلمون من جهة وبين قوات النظام وعناصر حزب الله من جهة ثانية.، ويتكبد فيها حزب الله العديد من عناصره القتالية هناك..

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *