مرآة البلد

مقتل قيادي في ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام في صوران بريف حماة الشمالي

شهدت مدينة صوران بريف حماة الشمالي اليوم الأربعاء 19تشرين الأول/أكتوبر 2016، محاولة اقتحام قامت بها قوات النظام والميليشيات التابعة لها، تصدى لها مقاتلو المعارضة، وكبدوا القوات المهاجمة قتلى وجرحى.

و قال ناشطون إن قوات الأسد شنت هجوماً عنيفاً محاولةً اقتحام مدينة صوران، إلا أنها تفاجأت بمقاومة كبيرة من مقاتلي المعارضة، الذين كبدوها خلال الاشتباكات 13 قتيلاً، بالإضافة لجرحهم عدداً آخر.

و أضاف الناشطون أن من بين القتلى المدعو خالد الناصيف أحد قيادي ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لنظام الأسد، كما أكدو وقوع ستة عناصر من قوات الأسد بالأسر بين يدي المعارضة، خلال الاشتباكات.

و شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي مستهدفاً خيماً لنازحين من بلدات مجاورة، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين من عائلة واحدة، هم أربعة أطفال وسيدتان، بالإضافة لإصابة العديد بجروح.

كما قامت طائرات النظام المروحية بقصف مدينة اللطامنة بالحاويات المتفجرة، بينما شنت طائرات النظام الحربية غارات على مدينتي صوران ومورك بالصواريخ الفراغية ، دون أنباء عن وقوع إصابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *