مجتمع و ميديا

ممثلة إباحية شهيرة تتذمر من قلة تربية الأجيال الجديدة وتقترح على الآباء طرقاً لتثقيف أبنائهم

اشتكت ممثلة الأفلام الإباحية الشهيرة نيكيتا بيلوتشي من سوء تربية الآباء لأبنائهم بعدما نشرت العشرات من الرسائل الجنسية التي تلقتها من أطفال ويافعين.

الممثلة الفرنسية والتي تبلغ من العمر 28 عاماً، انتقدت أيضاً الأنظمة التعليمية داعية إلى تثقيف الأطفال والمراهقين حول الجنس.

واستعرضت بيلوتشي عدداً من الرسائل والتعليقات التي وردتها من بعض الأطفال:

أحد الأطفال (12 عاماً) سألها عن إمكانية ممارسة الجنس معها. فيما طلب آخر (13 عاماً) بعض الصور الإباحية الخاصة ، وعندما أجابته أنه من الأفضل له الاهتمام بواجباته المدرسية، أجاب المراهق بسخرية ” لا تشعرين بالخجل من ممارسة الجنس على الانترنت فيما تستغربين طلبي لصور مؤخرتك”.

بيلوتشي طلبت من الأهالي تثقيف أبنائهم أكثر حول الجنس وحول “العاملين في مجال ترفيه البالغين” ليستطيع الأطفال التفريق بينهم وبين العاهرات على حد قولها.

وختمت بيلوتشي تغريداتها حول الموضوع بالتذمر من قلة تربية الأطفال، مخاطبة الأهالي “سئمت من توعية أبنائكم حول الجنس”

العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *