مرآة البلد

نظام الأسد: التقرير الأميركي حول وجود محرقة للجثث قرب سجن صيدنايا رواية هوليوودية جديدة

نفى نظام الأسد ما جاء به مسؤول أميركي يوم أمس، بأن الأول أقام محرقة للجثث بجانب سجن صيدنايا، شمالي العاصمة دمشق.

وأصدرت الوزارة الخارجية للنظام بياناً اليوم، الثلاثاء 16 أيار/مايو 2017، جاء فيه “خرجت علينا بالأمس الإدارة الأميركية برواية هوليوودية جديدة منفصلة عن الواقع ولا تمت للحقيقة بأي صلة”، واصفةً التقرير الأميركي باتهام عاري عن الصحة جملةً وتفصيلاً.

وكان القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، “ستيوارت جونز”، قد أعلن أمس، الاثنين، أن بلاده تمتلك أدلة تثبت أن “نظام الأسد أقام محرقة للجثث قرب سجن عسكري كبير خارج العاصمة دمشق”، للتغطية على عمليات القتل الجماعية في السجن.

ويحتجز نظام الأسد المئات من السوريين الذين خرجوا ضده في مظاهرات، بداية الثورة السورية، ويرتكب بحقهم أشد أنواع التعذيب، وسبق لمنظمة العفو الدولية ان أصدرت تقريراً وثقت فيه المجازر الرهيبة التي ارتكبها النظام في سجن صيدنايا.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *