أخبار الجنسية التركية للسوريينمرآة البلد

هكذا يحصل السوريون على الجنسية التركية

أكد غزوان المصري الخبير في الشؤون التركية أنه يحق للأجنبي التقدّم بطلب الحصول على الجنسية التركية بعد إقامة عمل (أقامة دائمة وليس مؤقتة ) فعلية مدة خمس سنوات متتالية ومتصلة دون انقطاع وبشكل قانوني، بشرط أن لا تكون الاقامة لغرض الدراسة لافتاً إلى أنه وخلال الخمس سنوات يجب أن لا تزيد المدة التي قضاها خارج الحدود التركية على ستة أشهر.

وقال المصري في مقال نشره في موقع ترك برس اليوم الأربعاء 2 آب 2017 :”إن من الأمور التي تؤهل الأجانب للتقدّم بطلب الحصول على الجنسية التركية، الزواج من مواطن تركي أو مواطنة تركية، عندها وبعد مضي مدة ثلاث سنوات يحق للزوج الأجنبي تقديم طلب الحصول على الجنسية التركية ويشترط إثبات التلاحم والترابط الأُسري خلال هذه الفترة”.

وأضاف المصري في مقاله :”كما يحق لمن له أصول تركية ويمكنه إثبات الانتماء إلى الدولة العثمانية أن يتقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية بشرط تقديم الوثائق التي تدل على أصوله العثمانية”.

وتطرق المصري إلى الشروط الواجب توفرها لدى الشخص الذي يتقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية وهي: أن يكون قد استوفى المدة الزمنية المطلوبة وأن يكون قد قرر الإقامة الدائمة في تركيا، فعندها يجب أن يحصل على شهادة صحية من وزارة الصحة تفيد خلوه من الأمراض السارية، ولابد أن يكون على خلق وسيرة وسلوك حسن، وعنده المقدرة على التكلم باللغة التركية بما يكفي للحياة اليومية، وأن يملك عملاً ومصدر دخل له ولمن يعولهم.

ويعتبر الشرط الأساسي للحصول على الجنسية التركية بحسب المصري أن لا يُشكّل المتقدم على طلب الجنسية خطراً على الأمن القومي التركي أو الأمن العام في البلاد، وهو من أهم الشروط التي تعيق كثيراً من المتقدمين للحصول على الجنسية التركية، وخاصة أنّ المتقدم يجب أن لا يكون قد تعرض للسجن في تركيا على خلفية قضائية جنائية.

وأوضح المصري أن عملية تقديم الطلب تبدأ من دائرة النفوس وذلك بتقديم طلب الحصول على الجنسية التركية بعد استيفاء الشروط اللازمة، حيث يتم تقييم الملف من قبل اللجنة المختصة بذلك، وعند التأكد من استيفاء الشروط يتم رفع الملف إلى مجلس الوزراء الذي يتخذ القرار النهائي، ويمكن أن يطلب من المتقدم على طلب الجنسية أن يتخلى عن جنسيته الأصلية وهذا ليس بالضرورة أن يكون عائقا أمام مجلس الوزراء للموافقة على الطلب ويؤخذ القرار حسب رؤية المجلس.

أما الذين يعيشون خارج تركيا ولهم أصول عثمانية أو قد استوفوا المدة المحددة من مدة الزواج، فيمكن أن يتقدموا بطلب في السفارات التركية أو القنصليات، ومتابعة هذه المعاملة أسهل على المتقدم لأنها تكون عن طريق الخارجية التركية التي تتابع في أنقرة إنهاء اجراءات الجنسية للمستفيد.

وتطرق المصري في مقاله لحالة الولادة على الأراضي التركية من أب وأم أجنبيين مؤكداً أنها لا تؤهل صاحبها الحصول على الجنسية التركية كما في بعض دول العالم، إلا إذا كان أحد الأبوين يحمل الجنسية التركية فإن المولود يكتسب الجنسية مباشرة، أو أن المولود على الأراضي التركية ليس له الحق أن يكسب الجنسية من أحد أبويه فإنه يمنح الجنسية التركية.

وأشار الخبير في الشؤون التركية إلى التعديلات الأخيرة لقانون المواطنة التركية والذي سيتم من خلالها منح الجنسية التركية للمستثمرين الذين يقومون بشراء عقار بقيمة مليون دولار أمريكي وذلك بشرط عدم بيعه لمدة ثلاث سنوات.

كما ستمنح الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب الذي يقومون باستثمارات ثابتة بقيمة 2 مليون دولار، أو إيداع مبلغ 3 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات في البنوك والمصارف التركية، أو لمن يستحوذ على سندات اقتراض الدولة لمدة ثلاث سنوات بنفس القيمة “3 مليون دولار”. وحسب القانون أيضا سيتم منح الجنسية التركية لمن يوفر 100 فرصة عمل للمواطنين الأتراك.

وختم الخبير في الشؤون التركية والمهتم في المجال الاقتصادي والسياسي : بالنسبة للسوريين الذين يحملون بطاقة تعريف والمقيمين في تركيا فقد بدأت الحكومة التركية بعمل احصاء لهم وتسجيلهم بقوائم استعدادا لمنحهم الجنسية التركية بعد اجتيازهم التدقيق الأمني،  وخاصة لحاملي إذن العمل، أو المؤهلات العملية، بالإضافة إلى أصحاب المهن فمن المؤكد أنهم سيستفيدون من فرصة منح الجنسية التركية قريبا لوجود الارادة السياسية في ذلك.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *