مرآة العالم

هل سيعين زعيم الحركة القومية نائباً للرئيس التركي بعد تطبيق النظام الرئاسي؟

أكد زعيم حزب الحركة القومية التركية دولت بهتشلي أنه لن يعين نائباً لرئيس الجمهورية بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية والانتقال بالحكم إلى النظام الرئاسي.

وقال بهتشلي في حديثه للصحفيين بمدينة إلازيغ اليوم الاثنين 20 آذار/مارس 2017 :إن “حزبه لن يفرز أي عضو من أعضائه لمنصب نائب رئيس الجمهورية”.

ونفى رئيس حزب الحركة القومية نية حزبه تنظيم احتفالات مشتركة مع حزب العدالة والتنمية حول التعديلات الدستورية الجديدة المرتقبة في السادس عشر من شهر نيسان المقبل.

وتأتي تصريحات بهتشلي بعدما أشار رئيس بلدية أنقرة مليح غوكشيك خلال برنامج تلفزيوني في وقت سابق إلى أن تسلم بهتشلي منصب نائب رئيس الجمهورية مع الانتقال إلى النظام الرئاسي سيكرس الوحدة الوطنية في تركيا ويعزز من قوة البلاد مشدداً على أهمية أن يكون بهتشلي نائباً لرئيس الجمهورية مع الانتقال إلى النظام الرئاسي الجديد وقال: “أولي لذلك أهمية كبيرة ولا سيّما أنّ الأمر سيعزز من قوة الوحدة الوطنية في تركيا” لافتاً إلى ضرورة التعاون المشترك بين حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية وأن يقوما بتنظيم حملات دعائية مشتركة بشأن الاستفتاء على الدستور.

وأوضح زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي في تصريح سابق أن حزبه سيصوت “بنعم” للدستور الجديد في الاستفتاء الشعبي مؤكداً أن التعديل الدستوري المطروح للاستفتاء ليس من أجل أردوغان بل من أجل مصلحة الشعب التركي.

وشارك حزب الحركة القومية بدعم مقترح التعديل الدستوري في البرلمان أثناء التصويت لصالحه خلال الأسابيع الماضية وقال دولت بهتشلي زعيم الحزب إن حزبه سيبذل قصارى جهده لإقناع الشعب بالدستور الجديد قبل المشاركة في التصويت لصالحه في حين يعارض حزب الشعب الجمهوري برئاسة كمال كليجدار أوغلو مقترحات الدستور الجديدة ويعتبرها مسيسة لصالح شخص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *