مرآة البلد

هيئة الأمر بالمعروف في حلب لسنا قاطعي رؤوس.. اسمعوا منا ولا تسمعوا عنا

أول ما يتبادر للذهن عند السماع بهيئة الأمر بالمعروف هو شيوخ غلاظ سمتهم الفظاظة، ينهرون الناس في الأسواق، فتؤتي تصرفاتهم عادة نتائج عكسية، يتخيلهم البعض حاملي سيوفهم ويقطعون الرؤوس في الطرقات، ويفرضون هيمنتهم على الشعب بالقوة.

يقول “الحاج رسول” رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حلب: “أن الناس سمعوا عنا ولم يسمعوا منا”

ويتابع واصفاُ الهيئة وعملها: “تأسست منذ أكثر من عام لإزالة المنكرات والمعاصي من الشوارع، بالإضافة للأعمال الدعوية، وإقامة الدورات الشرعية، وإصلاح ذات البين.”

تمارس الهيئة أعمالها في أحياء المعادي والصاخور والشعار في مدينة حلب، أما عن جولاتها الدعوية فهي تشمل كل مناطق المدينة.

ومن أهدافها: إفشاء الخير و ردّ المظالم والحض على إماطة الأذى عن الطريق والبعد عن الفحش في النطق.

وعن تبعية الهيئة العسكرية فقد أوضح ” رسول” بأن الهيئة مستقلة تماماً، حتى أن أحكامها تطبق على عناصر الفصائل العسكرية المتواجدة في مناطق عملها.

شعار الهيئة في العمل هو: “الأمر بالمعروف بالمعروف والنهي عن المنكر بالمعروف”.

https://youtu.be/-0zqbeVpPzw

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *