مرآة البلد

هيئة تحرير الشام تتبنى الهجوم المزدوج الذي استهدف باب مصلى في العاصمة دمشق

تبنّت “هيئة تحرير الشام” أحد أكبر فصائل المعارضة الهجوم المزدوج الذي استهدف يوم أمس، منطقة باب مصلى في قلب العاصمة دمشق، وأسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى.

وذكرت “هيئة تحرير الشام” بياناً مساء الأحد 12 آذار/مارس 2017، أنه بعد الرصد والمتابعة خلف خطوط العدو، نفّذ كلٌّ من “أبو عائشة” و “أبو عمر الأنصاريين” الهجوم المزدوج على تجمعات للميليشيات الإيرانية وأخرى لحشود الدفاع الوطني وسط العاصمة دمشق.

وأشار بيان الهيئة إلى أن هذا الهجوم رسالة واضحة إلى إيران وميليشياتها التي تدعم نظام الأسد وجيشه.

ويذكر أن قرابة 74 شخصاً قد لقوا مصرعهم وأصيب العشرات بجروح إثر انفجار عبوتين ناسفتين أمس، السبت، قرب مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى في قلب العاصمة دمشق وفق ما ذكرت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد.

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام إن انتحاريين فجرا نفسيهما مستهدفين حافلتين تقلان زواراً شيعة، فيما أشارت وسائل إعلام موالية أخرى إلى أن معظم القتلى من العراقيين وأن عبوتين ناسفتين وراء الانفجارين.

وتساند الميليشيات الإيرانية والعراقية قوات الأسد وتدعمها في حربها ضد الشعب السوري في معظم المناطق والمدن السورية حيث ارتكبت تلك الميليشيات عشرات المجازر بحق النساء والشباب من أبناء الشعب السوري تحت شعارات طائفية ومذهبية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *