مرآة العالم

واشنطن ترفض تقسيم سوريا و أردوغان يتهمها بدعم المتمردين الأكراد على حدود بلاده

مع توارد التقارير المتتابعة عن نية الأحزاب الكردية إقامة حكم ذاتي مستقل في مناطق سورية ذات الغالبية كردية، و بعد سيطرة الأكراد على مدينة عين العرب “كوباني”، و تعهد وحدات الحماية الكردية بإعادة إعمار المدينة، قالت جين بسكاي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية أن بلادها تعارض ذلك و أنها لن تعترف بأية منطقة حكم ذاتي مستقل في ظل الأزمة السورية.

و أضافت بسكاي في تصريحها: “لن نعترف بأي منطقة حكم ذاتي في أي مكان في سورية، وظلت هذه سياستنا منذ وقت بعيد”.

و كان حديث بسكاي تعليقًا على اتهامات مباشرة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للولايات المتحدة بدعمها لأحزاب كردية و إمدادها بالسلاح الثقيل و الدعم اللوجستي الذي يقوّي شوكة المتمردين على تركيا، قاصدًا بذلك حزب العمال الكردستاني الحليف المباشر لحزب الحماية الشعبية الكردي والذي بررت بسكاي دعم الولايات المتحدة له بقولها: “تظل سياستنا هي أن نتعاون مع الذين يقاتلون تنظيم داعش، وذلك لأننا نريد وقف مذابح وتهديدات داعش في المنطقة”.

و في وقت سابق انتقد أردوغان سياسة التحالف الدولي في التعامل مع تنظيم الدولة في سورية و العراق، و تساءل في باريس أثناء لقائه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند: ” لماذا تقصف قوات التحالف مدينة كوباني باستمرار؟ لماذا لا تقصف مدنًا أخرى، لماذا ليست إدلب و لماذا لا نتحدث سوى عن كوباني الواقعة على الحدود التركية؟ ” .

بينما أكّد البنتاغون الامريكي مواصلته لقصف مواقع تنظيم الدولة في بيان أصدره بعد سيطرة القوات الكردية المدعومة بطيران التحالف و بقوات من الجيش الحر و قال فيه: “القوات البرية الكردية تمكنت بدعم من قواتنا الجوية من استعادة مدينة كوباني الأمر الذي يدحض ادعاءات” داعش ” بأنه لا يُقهر، و سيواصل التحالف مهاجمة “داعش” أينما كان “. 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *