مرآة البلد

وزارة الدفاع الروسية تنفي تنفيذ طائراتها ضربات جوية على مدينة إدلب

نفت وزارة الدفاع الروسية تنفيذ طائراتها الحربية التي تشارك طائرات نظام الأسد بالعمليات العسكرية في سوريا، غارات جوية على مدينة إدلب.

وكانت مجزرة وقعت فجر الثلاثاء 7 شباط/فبراير 2017، في مدينة إدلب إثر غارات جوية مشتركة بين طيران التحالف الدولي والطيران الروسي الحربي استهدفت أحياءها السكنية، حيث راح ضحيتها 30 مدني بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى إصابة العشرات غيرهم، فضلاً عن الدمار الكبير الذي طال الأبنية السكينة.

وقال “إيغور كوناشينكوف” المتحدث الرسمي باسم الدفاع الروسية إن طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية لم توجه أي ضربة إلى مدينة إدلب السورية أمس أو هذا الأسبوع أو حتى منذ بداية عام 2017، وكل الأنباء حول هذه الضربات مجرد كذب”.

تأتي مجزرة مدينة إدلب بعد يومٍ على الاجتماع الدولي الذي احتضنته العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، للبحث بشكل منفصل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا.

ولطالما كانت روسيا أبرز المشاركين في الاجتماعات التي تناقش الهدن والاتفاقات في سوريا، وكانت دائماً تتوعد بالتزامها والنظام بتلك الاتفاقات.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *