مرآة البلد

وسط حالة من التخبط والارتباك إعلام النظام يصف تفجير مفخخة في جوبر بالهزة الأرضية

تشهد وسائل إعلام النظام وصفحات فيسبوكية موالية لنظام الأسد وخاصة في مناطق وأحياء العاصمة دمشق حالات من التوتر والارتباك وتحاول إيهام الأهالي بأن الحياة تسير بشكل اعتيادي ولا صحة لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن تقدم قوات المعارضة وسيطرتهم على مواقع في دمشق ليصل الأمر إلى درجة السخافة والسخرية من عقول الناس.

وقالت مصادر إعلامية في المعارضة صباح اليوم الثلاثاء 21 آذار/مارس 2017 إن الثوار قاموا بتفجير سيارة مفخخة في مواقع قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الموالية لها في حي جوبر الدمشقي ما أدى لسماع أصوات عالية ودوي كبير في المنطقة ما أثار الخوف والرعب بين سكان المنطقة وسط تخبط إعلامي وارتباك أصاب مؤيدي نظام الأسد.  

ونشر المركز الإخباري السوري التابع لنظام الأسد نقلاً عن مصادر إعلامية وأهلية _ على حد وصفه _ أن “هزة أرضية شعر بها سكان العاصمة دمشق الساعة 5:10 “.

وتثير تلك المنشورات التي يقف وراءها مؤيدو النظام سخرية واستهزاء من قبل متابعي تلك المواقع التي تستخف بعقول القراء وتعتقد بأن تفكيرهم معدوم أو محدود.

وتعامل المتابعون لتلك المنشورات بمزيد من الاستهزاء والنكتة حين كتب أحدهم معلقاً: «رجعت الزلازل» وآخر: «هههههههه هي بكون شي صاروخ فيل من عند أخوتنا المجاهدين”.

وتشتد المعارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام في محيط ساحة العباسيين بدمشق والطرق الهامة المؤدية إلى مناطق حساسة في العاصمة وسط قصف صاروخي ومدفعي هيستيري على المنطقة.

كما استهدفت المقاتلات الحربية التابعة لنظام الأسد حي جوبر بعشرات الغارات الجوية وكذلك طال القصف مدينتي زملكا وعين ترما وبلدة حزة والمحمدية تسبب بسقوط عنصر من الدفاع المدني وإصابة آخرين بجروح معظمهم بحالة خطرة.

وكانت قوات المعارضة أعلنت صباح اليوم سيطرتها الكاملة على كراجات العباسيين ومواقع جديدة في دمشق واستعادتها المناطق التي خسرتها يوم أمس الاثنين بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *