مرآة العالم

يلدرم: فراغ السلطة السياسية في سوريا حجب الرؤية المستقبلية للمنطقة

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم الأربعاء 25 تشرين الأول/أكتوبر 2017، أنّ فراغ السلطة السياسية في سوريا والعراق في ظل تواجد المنظمات الإرهابية، أدى لحجب الرؤية المستقبلية للمنطقة على المديين المتوسط والبعيد.

وعلق يلدريم على تصريح مسعود بارزاني، الذي قال في وقت سابق اليوم “سنعود إلى ظروف ما قبل الاستفتاء“. فقال:”إن كنت ستعود إلى ظروف ما قبل الاستفتاء، فلماذا أقدمت على هذا الخطأ، ولماذا لم تنصت لنصائح تركيا التي حمتك لسنوات طويلة“.

وأشار يلدريم في كلمة ألقاها خلال المنتدى الاقتصادي لمنطقة إيجة” بولاية إزمير إلى أنّ تركيا تعتبر بوابة أمان الاتحاد الأوروبي، وأنّها تستضيف منذ أكثر من 6 سنوات، نحو 3.5 ملايين لاجئ، “وفي حال تحرك هؤلاء نحو أوروبا فإنّ موازينها سوف تختل“.

وفيما يخص تدفق اللاجئين إلى تركيا قال يلدرم: “نتمنى من أصدقائنا الأوروبيين أن يدركوا حجم التضحيات التي تقدّمها تركيا من أجل منع تدفق اللاجئين إلى أراضيهم“.

واستطرد رئيس الوزراء التركي قائلاً: إن “تصاعد التيارات القومية ومعاداة الإسلام في أوروبا مؤخرا، أزال تماماً توقعات الرؤية المستقبلية فيها، فالقارة تبحث الآن عن سبل مواجهة التطرف“.

وشدد يلدريم على أنّ من يتقرب لتركيا خطوة واحدة فإن الأخيرة تتقرب إليه خطوتين، مؤكداً أنّ أنقرة مستمرة في سياسة كسب المزيد من الأصدقاء وتقليل الأعداء.

وأوضح يلدريم أنّ العام القادم سيكون أفضل من العام الحالي بالنسبة لتركيا، لافتاً إلى وجود تحسن ملحوظ في الاقتصاد العالمي.

وبين يلدريم إلى أنّ انتعاش الأسواق الأوروبية وتوسعها، أثّر إيجاباً على نمو الصادرات التركية في الآونة الأخيرة، لا سيما أنّ الأسواق الأوروبية تستهلك أكثر من نصف الصادرات التركية.

يشار إلى أن إقليم شمال العراق أجرى في 25 سبتمبر/أيلول الماضي استفتاء باطلاً للانفصال عن العراق، لاقى معارضة إقليمية ودولية كما عارضته الجارة تركيا التي شددت على أن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *