مرآة البلد

16 قتيلاً في حملة قصف واسعة على أحياء مدينة حلب وريفها

شن الطيران الروسي ليلة الأربعاء 21 أيلول/سبتمبر 2016،غارات جوية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها، ضمن مسلسل القصف اليومي الذي يطال الأحياء السكنية و المرافق الصحية و البنى التحتية في المحافظة.

وقال “جمعة علي” مراسل مرآة سوريا في حلب، إنّ المقاتلات الجوية الروسية نفذّت قرابة الساعة الثانية بعد منتصف الليل عددًا من الغارات على بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، استهدفت فيها نقطة طبية تابعة لـ”اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية”، ما أدى  لمقتل 14 مدنياً بينهم مسعفون وسائقو سيارات إسعاف.

وأفاد “اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية” على صفحته الرسمية في “فيس بوك”، أن  خمسة من كوادر منظومة الإسعاف التابعة للاتحاد في بلدة خان طومان، قتلوا جراء استهداف نقطة إسعافية.

كما قام سلاح الجو الروسي بشن غارات بالصواريخ الفراغية على حي السكري في مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين ودمار كبير بالأبنية السكنية، حيث تمكت فرق الدفاع المدني من انتشال 11 جريحاً من تحت الأنقاض، وتم نقلهم إلى نقاط طبية قريبة.

وكذلك استهدفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية بلدة دارة عزة في الريف الغربي، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وقال ناشطون ميدانيون، إن طائرات النظام الحربية، أغارت كذلك بصواريخ “سي5” على طريق حلب- عينتاب في الريف الشمالي.

وطال القصف بالرشاشات الثقيلة، بلدة عندان المجاورة للطريق، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقامت قوات النظام بشن قصف مدفعي وصاروخي، على قريتي القراصي ومعراتة، وتلة مؤتة، ومدرسة الحكمة في الريف الجنوبي الغربي لمدينة حلب، من مواقع تمركزها على جبل عزّان.

هذا وتشهد المناطق السورية حملة قصف عنيفة وواسعة بعد انتهاء الهدنة الموقعة بين الطرفين الروسي والأمريكي والتي انتهت مساء يوم الاثنين الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *