أخبار متفرقة

عصر جليدي مصغّر سيضرب الأرض بحلول عام 2030

قالت الجمعية الفلكية البرياطانية في دراسة جديدة إن نشاط الشمس مرشح للانخفاض بنسبة 60% في أفق 2030-2040، و ذلك سيتسبب في انخفاض كبير في درجات الحرارة.

و قد صرّحت البروفيسورة فالنثينا واركوفا  عبر الموقع الرسمي للجمعية بأنّ اثنين من الموجات المغناطيسية داخل الشمس لديهما تركيب مختلف من حيث المواد، هذه الموجات مسؤولة عن دورات الطقس في الأرض في إطار دورة زمنية عمرها 11 عاما.. النتائج التي توصلنا لها دقيقة بنسبة 97 بالمئة وتشير إلى أنه بحلول 2030 سوف نشهد انحدارا شديدًا في درجات الحرارة”.

و قد تعرضت الكرة الأرضية لمثل هذا الانخفاض في الفترة ما بين 1645-1715، بما يسمّى “مينيموم دو موندر”، فتجمدت الأنهار في أوروبا كنهر السين في فرنسا و “التايمز” في أمريكا، كما وصلت درجات الحرارة الوسطى إلى  25 درجة تحت الصفر.

الوسوم