مرآة العالم

السويد: الحكم 5 سنوات على لاجئ سوري بتهمة تعذيب جندي موالي للنظام

حكم اليوم الخميس في استوكهولم على لاجئ سوري بالسجن خمسة سنوات لتعذيبه جندياً موالياً لنظام بشار الأسد.

ووفق حيثيات الحكم الذي نقلته وكالة الصحافة الفرنسية: فإن المتهم أدين بسبب أعمال عنف متعمدة وارتكاب جريمة ضد القانون الدولي بخلاف اتفاقيات جنيف على ماتضمنه قرار المحكمة السويدية.

ووصف قرار المحكمة أفعال المتهم بـ”وحشية غير مسبوقة” في وصفها لمحتوى شريط مصور كان المتهم قد نشره على حسابه الخاص بالفيسبوك يظهر فيه وهو يضرب جندياً موالياً لنظام بشار الأسد بعد أن وقع في أسر المجموعة المسلحة التي كان ينتمي إليها المتهم المدان.

وتعد هذه هي المرة الأولى من نوعها التي يحاكم فيها لاجئ سوري في السويد بسبب أفعال ارتكبها في سوريا، حيث يتيح القانون الجزائي السويدي للقضاء ان يلاحق “بتهم جرائم وقعت خارج المملكة كل اجنبي موجود فيها  بسبب جريمة يمكن ان يحكم عليها حسب القانون السويدي بالسجن اكثر من ستة اشهر”

وفيما ادعى اللاجئ المعتقل منذ شهر تشرين الأول 2014م أنه قام بهذه الأفعال مرغماً بحجة خوفه من القتل فيما لو لم يشترك في فعل التعذيب،فقد رأت المحكمة أنه قد قام بأفعاله بملء إرادته.

يذكر أن عملية الاعتقال تمت على خلفية “بلاغ” على التسجيل المنشور قام به شخص مجهول، ويشير العديد من الأشخاص الذين هم على صلة بالمتهم المدان أن الشكوى كيدية قام بها بعض موالو نظام الأسد المتواجدون في السويد، حيث لا يقتصر وجود اللاجئين السوريين في السويد على المعارضين الهاربين من قمع نظام الأسد، بل إن العديد من مواليه لجؤوا إليها بحجة كونهم من الأقليات المضطهدة ويعتقد أن الكثير منهم يمارس دوراً استخباراتياً في نقل أخبار السوريين ومحاولة إثارة البلابل في أوساطهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة