مرآة البلد

مظاهرات في ريف حمص الشمالي تؤكد دعمها لفصائل المنطقة كافّة

خرجت اليوم الجمعة مظاهرات شعبية في ريف حمص الشمالي تندد بالحصار المفروض على المنطقة و بالحملة العسكرية التي يشنها النظام على مدينة الزبداني و بمجازر ريف دمشق الأخيرة.

و ندد المتظاهرون بحصار النظام لريف حمص الشمالي، و بمجازره الأخيرة التي ارتكبها في مدينة دوما بريف دمشق، كما هتفوا لثوار الزبداني الذين يصدون حملة النظام و ميليشيات حزب الله على المدينة.

كما رفعوا لافتات تحيي الفصائل المعارضة التي شاركت في معركة “الاعتصام بالله”، و التي كانت تهدف إلى ربط مدينة الرستن بمدينة الحولة.

“محمد أبو عبدو” و هو أحد المتظاهرين قال لـ “مرآة سوريا”: خرجنا لنؤكد للعالم أجمع أن الحاضنة الشعبية لكل فصائل المعارضة في ريف حمص الشمالي قوية جدًا، و إننا نفتخر بكل مقاتلينا أيًا كانت الكتائب التي ينتسبون إليها”.

و قال “معتز المحمد” و هو أحد كوادر العمل المدني في مدينة الرستن:”خرجنا في هذه المظاهرة لنوجه رسالة لجميع الفصائل العسكرية في ريف حمص بأننا معهم حتى النهاية، و إنّ المعركة الأخيرة التي خاضوها أثبتت أن روح الثائر الحمصي و همته لا تخمد مهما كثرت المصاعب”.

يذكر أنّ اتهامات عديدة وجهت إلى الفصائل التي شاركت في معركة “الاعتصام بالله”، و التي قتل فيها أكثر من 20 مقاتلًا معارضًا و لم تحقق أهدافها في السيطرة على قريتي “تسنين” و “كفرنان” اللتين تفصلان الرستن عن الحولة. 

الوسوم

مقالات ذات صلة