أخبار متفرقة

رقائق شفافة تمتص الشمس وتجمل الهواتف

فريق بحث من جامعة مشيغان يتمكن من إنتاج رقائق شفافة للطاقة الشمسية، سيكون بالإمكان استخدامها قريبا كزجاج لنوافذ المباني والمنازل أو للهواتف النقالة.

وقام الفريق المشرف على المشروع بتغيير أسلوب امتصاص الرقائق لأشعة الشمس المنتجة للطاقة، فالخلية الشفافة (الرقيقة) بوسعها أن تحصد الجزء الذي لا نراه من مكونات الطيف الشمسي المنتجة للطاقة، سامحة في نفس الوقت لأجزاء الطيف المرئية بالمرور خلالها.

ويقول ريتشارد لونت أستاذ الكيمياء الصناعية في جامعة ميشيغان إن “هذه الرقائق تفسح مساحة كبيرة لانتشار الطاقة الشمسية دون عوائق تتداخل مع هذه العملية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة