مرآة البلد

مجزرة في حريتان بقصف جوي من الطيران الروسي يستهدف تجمعاً للأهالي أمام الفرن الآلي

تسبب القصف الجوي بالصواريخ الفراغية من قبل الطيران الحربي الروسي صباح اليوم الجمعة 27 أيار/مايو 2016، بمجزرة في مدينة “حريتان” الوقعة شمال غرب حلب ، راح ضحيتها عشرات الجرحى والقتلى من المدنيين.

وقال مراسل مرآة سوريا في حلب “جمعة علي”، إن المدينة شهدت قصفاً عبر ثلاث غارات جوية على أحياءها السكنية، استهدفت إحداها “فرن الشهداء”، أثناء تجمع الأهالي لشراء الخبز، ما أدى إلى سقوط 10 ضحايا بينهم عمال الفرن،وعشرات من الجرحى ، في حصيلة أولية.

وأضاف مراسلنا أن حرائق كبيرة اندلعت، وتناثرت أشلاء المدنيين بين الركام، نتيجة لاستخدام الصواريخ الفراغية، والقنابل العنقودية المحرمة دولياً.

وفي سياق متصل، شهدت مدينة كفرحمرة سقوط 4 ضحايا من عائلة واحدة،بينهم امرأة وطفل، وعدد كبير من الجرحى، بعد استهداف أحد منازل المدنيين، بقصف جوي من الطيران الحربي لقوات الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة